المراحل الأولى للحمل – د.ايهاب أبو مرار

المراحل الأولى للحمل – د.ايهاب أبو مرار

تعتبر الثلاث أشهر الأولى أو الأسابيع الأولى الإثنى عشر من فترة الحمل هي الثلث الأول من الحمل بعد تقسيم الأشهر التسع الى ثلاثة أثلاث وتكون هذه المرحلة مهمة لأسباب عدة ومنها أنها مرحلة تكوين الجنين وانتقاله من مرحلة البويضة المخصبة ليكون جنينا شبه مكتمل النمو في نهايتها و بداية الشهر الرابع.

خلال الشهر الأول او الأسابيع الأربع الأولى تتغذى البويضة المخصبة على ما يسمى الكيس الأصفر والذي يحتوي كل ما تحتاجه البويضة المخصبة، بعد ذلك مع نمو و كبر البويضة وكيس الحمل المحيط بها بداية الأسبوع الخامس يبدأ الدم بالتدفق لتغذية أجزاء الجسم لتكوينها بالشكل والخلايا والانسجة المطلوبة لتكوين الأوعية الدموية وتكوين الحبل السري وعليه تبدأ نبضات القلب بالظهور والتي يمكن رؤيتها بالموجات فوق الصوتية في هذه المرحلة من الحمل كما ويتم تكوين الجهاز العصبي في هذه الفترة أيضا. بعد انتهاء الأسبوع السادس يبدأ تكوين الخلاصة (المشيمة) لتزويد الجسم بما يلزم من الغذاء بدلا من الجسم الأصفر والذي عادة ما يبدأ بالتلاشي تدريجيا هذه الفترة حتى يختفي تماما ولا يمكن رؤيته بعد انتهاء الشهر الثالث.

أما بالنسبة للمرأة فتكون في هذه المرحلة الكثير من المتغيرات في الجسم ووظائفه لتتناسب مع المرحلة وتتكيف مع متطلبات الحمل والجنبن ومنها ارتخاء وتمدد العضلات والأربطة والأنسجة المحيطة بالرحم وزيادة مرونتها لاعطائه المساحة اللازمة في حين كبر حجمه، كما وتزداد حالات القيء واللعيان بسبب ارتفاع بعض الهرمونات في هذه الفترة ولكن سرعان ما تتلاشى هذه الأعراض بعد انتهاء الشهر الثالث من الحمل و بسبب هذه الأعراض قد تفقد الكثير من الحوامل بعض الوزن في بداية الحمل. في بعض الحالات بداية الحمل قد يصاحبها آلام بأسفل البطن وتحت تأثير الحمل وهرموناته قد تحس الحامل بألم بالثديين وكبر حجمهما وهذا عائد لتجهيز الثديين لاستقبال الحليب عما قريب. يتغير لون الجلد في بعض مناطق الجسم فيبدوا داكنا تحت تأثير هرمونات الحمل وقد يبدأ بالتشقق في بعض المناطق التتي تتعرض للنمو والشد اكثر من غيرها مثل مناطق البطن والأرداف والثديين ويمكن الوقاية من ذلك باستخدام بعض الدهون والمرطبات على تلك المناطق.

في بداية الحمل تحتاج الحامل الكثير من المواد الغذائية التي تعد مهمة جدا لتغذية الجنين بالشكل الصحيح ولإمداد جسمها بالمواد اللازمة لتأمين ما يلزم لتزويد جسمها وجسم جنينها ومن أهم ما ينصح تناوله أثناء الحمل الخضار و الفواكه والسلطات والسوائل وتحديدا الماء. في الاشهر الاولى ينصح بالابتعاد او التقليل من بعض المواد الغذائية مثل الابتعاد عن الكحول والدخان بأنواعه والتقليل قدر الإمكان من المواد المحتوية على الكافيين مثل الشاي والقهوة بأنواعهما كم و ينصح بالابتعاد عن كل المشروبات الغازية وينصح بالعصائر الطبيعية الغير محلاة كما وان تناول الاسماك اثناء الحمل يجب ان لا يتجاوز وجبتين اسبوعيا.

التنويع في الطعام مهم جدا لتجنب نقص في احد المواد وضمان تزويد جسم المرأة الحامل بكل ما تحتاج هي وجنينها بالقدر الكافي مما يحتاجان من الغذاء.

تناول الأدوية أثناء الحمل وخصوصا الأشهر الأولى يفضل أن يكون معدوما عدا الأدوية اللازمة لضمان سلامة الحمل و الأم والجنين وبجرعات قليلة وتحت إشراف طبيب ومن ما يلزم أخذه حمض الفوليك والذي وجد انه عامل مساعد للتقليل من التشوهات الخلقية للأجنة ولا داعي لأخذه بعد نهاية الشهر الثالث نظرا لانتهاء دوره بعد اكتمال النمو الخلقي الأولي للجنين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.